موقع عشاق النادي الفيصلي الاردني

تقرير | الفيصلي يحافظ على آماله بالتأهل بفوزه على العقبة بدرع الاتحاد

حقق الفيصلي فوزًا صعبًا على شباب العقبة بهدف نظيف، اليوم الأربعاء، على ستاد الأمير محمد بالزرقاء، في ختام لقاءات المجموعة الأولى لبطولة درع الاتحاد الأردني.

وأحرز هدف الفوز للفيصلي، لاعبه أحمد العرسان في الدقيقة 85 من ضربة جزاء.

وحافظ الفيصلي على آماله في التأهل كأفضل ثان، في انتظار ما ستسفر عنه بقية اللقاءات المقبلة، حيث تقدم للمركز الثاني برصيد 6 نقاط.

وكان الصريح قد حسم تأهله كبطل للمجموعة برصيد 7 نقاط، وخرج شباب العقبة من المنافسة بعد توقف رصيده عند 4 نقاط.

البداية

جاءت البداية حذرة من الفريقين مع أفضلية نسبية لصالح الفيصلي الذي حاول فرض سيطرته على منطقة العمليات.

ودفع التونسي شهاب الليلي مدرب الفيصلي، بتشكيلة شهدت بعض التغييرات، حيث قاد السنغالي دومنيك مندي العمليات الهجومية بمساندة جبارات والرواشدة والعرسان، ولعب زاكري خلف عدي القرا.

ولم يخف شباب العقبة أطماعه الهجومية، واجتهد في البحث عن ثغرات دفاع منافسه معولًا على عيسى السباح وماركوس والقماز والطريفي لتمويل البرازيلي أوتيمار.

ولاحت فرصة خطيرة لشباب العقبة، بعدما استثمر أوتيمار كرة داخل منطقة الجزاء، لكنه سدد بجوار القائم الأيسر لمعتز ياسين.

وجاء رد الفيصلي على خطورة منافسه، عبر تمريرة نموذجية وصلت إلى زاكري الذي سددها من فوق الحارس لكن الدفاع شتت الكرة في الوقت المناسب.

وطالب لاعبو شباب العقبة، باحتساب ركلة جزاء ظنا منهم بارتطام الكرة بيد السنغالي مندي، لكن الحكم لم يحرك ساكناً.

وبدأ الفيصلي في دخول أجواء المباراة بصورة أفضل، حيث ضغط أملًا في التسجيل، ومرت الكرة العرضية الخطيرة التي أرسلها دلدوم بجوار القائم الأيسر لحماد الأسمر.

تحسن الاداء

وتحسن أداء الفيصلي في الشوط الثاني، بعدما سرع إيقاعه الهجومي، وأدرك أن التسجيل سبيله للإبقاء على حظوظه قائمة في التأهل.

وطوق الفيصلي مرمى شباب العقبة، ليطلق الرواشدة كرة ضاروخية ارتطمت بالعارضة لترتد أمام القرا الذي دكها برأسه لكنها مرت بجوار القائم.

ومرر دلدوم كرة عرضية، حاول البديل فرحان شكور إيداعها داخل المرمى، بيد أنه لم يحسن التصرف ليفوت على فريقه فرصة تسجيل هدف السبق.

ودفع مدرب الفيصلي بخليل بني عطية مكان القرا، ومحمد بني عطية عوضًا عن زاكري لفرض النفوذ على منطقة العمليات والتحكم في مجريات اللقاء، فيما دفع مدرب العقبة بسليمان أبو زمع مكان الطريفي.

ووضع العرسان بتمريرة ماكرة، زميله فرحان شكور بمواجهة المرمى لكنه سدد بتهور بجوار القائم.

ونابت العارضة عن حارس شباب العقبة في التصدي لرأسية العراقي فرحان شكور ليبقى التعادل مسيطراً.

وفي الدقيقة 85، حصل الفيصلي على ضربة جزاء بعد تعرض بني عطية للعرقلة، ليضعها العرسان على يسار الأسمر بنجاح.

وعاد فرحان لمسلسل الإهدار العجيب، عندما وضعته تمريرة بني عطية بمواجهة المرمى ليسدد بجوار القائم لحارس العقبة.

وحاول شباب العقبة تعديل النتيجة لتستقر تسديدة السباح في أحضان معتز ياسين، فيما تألق الأسمر في التصدي لانفراد فرحان.

وفي الوقت بدل الضائع، انفرد فرحان مجددا بالمرمى ليسدد، لكن كرته ارتطمت بالقائم، ليخرج الفيصلي في النهاية فائزًا بهدف وحيد.

هدف المباراة