موقع عشاق النادي الفيصلي الاردني

الشارع الرياضي يتوق لعودة المنافسات المحلية بعد توقف طويل

كشف الشارع الرياضي عن توقه لانطلاق المنافسات المحلية لكرة القدم بعد فترة طويلة واستثنائية استمرت لحوالي ثمانية اشهر. ومع بدء العد التنازلي لانطلاق المنافسات المحلية باقامة بطولة درع الاتحاد بعد اسبوع تقريبا، واعتبارا من يوم 28 الحالي، ابدى اركان كرة القدم المحلية سعادتهم لعودة المنافسات الى الملاعب التي عانت من غياب طويل.

وكان اتحاد كرة القدم، اعلن بعد انتهاء منافسات الموسم الكروي الماضي، عن تأجيل انطلاقة الموسم الجديد 2020 حتى نهاية الشهر الحالي لظروف استثنائية ولتحقيق اهداف اخرى يرى اتحاد الكرة انها تصب في مصلحة الكرة الاردنية، رغم الانتقادات التي وجهت من الشارع الرياضي لهذا القرار.

وكشف عدد من المدربين واللاعبين والمشجعين عن توقهم لانطلاق المنافسات المحلية التي غابت لفترة طويلة وفي ظروف صعبة.

وأكد المدير الفني لفريق الرمثا لكرة القدم عيسى الترك أن جميع عشاق ومحبي كرة القدم، ينتظرون بفارغ الصبر عودة عجلة المنافسات المحلية الى الدوران، بعد فترة توقف طويلة، موضحا أن الشارع الرياضي من مدربين ولاعبين وجماهير لم يعتادوا مثل هذا التأخير في انطلاق المنافسات، ما جعل الجميع ينتظر بفارغ الصبرة عودة المبارايات المحلية الرسمية.

ولفت الترك الى ان انطلاق المنافسات المحلية باقامة بطولة درع الاتحاد، يعتبر امرا ايجابيا، لان الاندية ربما تظهر في البداية بمستويات متذبذبة نتيجة ابتعادها لفترة طويلة عن المنافسات، لتأتي بطولة الدرع بمثابة مرحلة اعداد اضافية قبل انطلاق البطولة الاهم المتمثلة ببطولة دوري المحترفين التي تبدا اعتبارا من يوم 5 اذار المقبل.

واعتبر المدير الفني لفريق الصريح عبدالله عمارين ان فترة التوقف الطويلة، جعلت الجماهير واللاعبين والمدربين اكثر شوقا لخوض المنافسات المحلية، مضيفا “تبقى على عودة الحياة الى الملاعب الاردنية حوالي اسبوع، والجميع يترقب ناديه المفضل، والجميع مشتاق لمشاهدة منافسات محلية في بطولات الدرع والدوري والكأس”.

ولفت مدرب الصريح الى ان فترة توقف المنافسات لفترة طويلة، اثر كثيرا على مستوى المنتخبات الوطنية، نتيجة غياب الاستعداد الحقيقي للاعب الاردني الذي اكتفى بتدريباته مع المنتخبات، علما أن الاندية هي التي عادة ما تعد اللاعبين وتجهزهم بشكل افضل للمنتخبات.

بدوره، أكد المشجع زياد القاروط أنه وجميع مشجعي الاندية المحلية، يتوقون لانطلاق المنافسات المحلية التي توقفت لظروف استثنائية، معتبرين أن فترة التوقف اثرت سلبا على الجوانب الفنية للمنتخبات والاندية، اضافة الى تأثيرها على مزاج الشارع العام الذي لم يعتد غياب المنافسات لهذه الفترة الطويلة.

وبين ان جميع محبي كرة القدم في الاردن، يتوقون لانطلاق المنافسات، لمتابعة المباريات سواء بالحضور الى الملعب أو عبر الشاشة الصغيرة، متمنيا أن تقدم الاندية مستويات جيدة تنعكس ايجابا على المنتخبات الوطنية.