موقع عشاق النادي الفيصلي الاردني

اللجنة المؤقتة لنادي الجزيرة تسابق الزمن لتجنب عقوبات “الفيفا”

تواجه اللجنة المؤقتة لنادي الجزيرة، مهمة صعبة، لانقاذ النادي المهدد بعقوبات من الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” والذي يعاني ايضا من ديون متراكمة.

وكانت وزارة الشباب عينت لجنة مؤقتة لادارة شؤون النادي برئاسة مدير شباب العاصمة خالد مصطفى، بعد استقالة الإدارة السابقة، حيث تواجه اللجنة تحدياً صعباً في إنقاذ النادي من الديون، ومن ثم التحضير لانتخابات جديدة.

وأكد رئيس اللجنة المؤقتة خالد مصطفى أن اللجنة تسابق الزمن، من أجل حل العديد من المشاكل التي تواجه النادي، والتي من أهمها، تسديد مستحقات مالية لعدد من الجهات، خوفاً من عقوبات إضافية من “الفيفا”، مثل منع فريق النادي لكرة القدم من تسجيل لاعبين جدد لثلاث فترات انتقال.

وكشف مصطفى أن المدرب السابق لفريق الجزيرة لكرة القدم السوري نزار محروس، سبق وان رفع قضية ضد النادي للمطالبة بمستحقاته المالية، حيث نجح في استصدار حكم من الفيفا لصالحه بمبلغ 91 الف دينار، كما حكم الفيفا ايضا لصالح نادي الاتفاق السعودي بمبلغ 20 الف دينار، نتيجة اشكالية لعدم اتمام احتراف حارس المرمى احمد عبدالستار في صفوف الفريق السعودي.

ولفت مصطفى إلى ان النادي ايضا مطالب بتجديد عقود لاعبيه، ومطالب ايضا بدفع مستحقات المدرب التونسي السابق شهاب الليلي والبالغة 65 الف دولار، الى جانب العديد من المتطلبات.

وأضاف رئيس اللجنة المؤقتة: هناك أولوية في العمل، حيث نركز حاليا على تسديد المبالغ التي حكم بها الفيفا، خوفا من مزيد من العقوبات في حال لم يتم التسديد، لافتا الى ان اللجنة تعمل لمصلحة النادي بالدرجة الاولى.

وكشف مصطفى عن التوجه لتنظيم حفل خيري، لجمع تبرعات للجزيرة للمساعدة في حل ازمته المالية، متمنيا ايضا على اتحاد كرة القدم الافراج عن جزء من مستحقات النادي البالغة حوالي 224 الف دينار.